تعرفوا على إدو فكرة

تعرفوا على إدو فكرة

طموحنا يماثل حماس المتعلمين الصغار في أوائل مراحل تعلمهم، ومع حب وتقدير للمعلمين، نشأت منصة إدو فكرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي عبارة عن منصة شاملة تسعى إلى تمكين المعلمين بشكل جذري من خلال توفير مصادر وموارد سهلة الاستخدام ومُدعَّمة بالابتكار والابداع.

مركز الموارد

دائرة المؤثرين

مركز الإلهام

إدوبلوج

قصتنا

وجد مؤسسو إدو فكرة نقصًا حادًا في الموارد التعليمية، وذلك عندما بدأوا تجربتهم الخاصة بتعليم الأطفال من جميع الأعمار حول خصائص الاستدامة وأساسيات الهندسة. وبذلك بدأ بحثهن عن محتوى جذاب ومبدع لتعليم طلابهن، مما تطلب بذل الكثير من الجهد. من هنا جاءت فكرة منصة إدو فكرة، فإذا أردت شيئًا ولم تجده، فلتصنعه بنفسك!

الرئيسة التنفيذية والشريكة المُؤسِّسة

تعد منى مدربة معتمدة تهتم بتعليم الأطفال أهمية البيئة المستدامة وأبعادها على مدى جميع مراحل التعلم. ولأكثر من 5 سنوات، كانت أولويات منى كمدربة هي نشر ثقافة الاستدامة، وتطوير المهارات الحياتية الأساسية. كما وتحلم منى بعالم يكون فيه التعليم مبتكرًا وجذابًا، من باب إيمانها بأن التعليم الناجح هو الحل الأمثل لمشاكل العالم الحقيقي، فهو المفتاح لتمكين الأطفال من تطويرهم مهاراتهم ومبادئهم. منى حاصلة على درجة الماجستير في الهندسة وتفخر بأكثر من 13 عامًا من الخبرة الواسعة في مجال الاستدامة.

منى النهدي

الرئيسة التنفيذية والشريكة المُؤسِّسة

رئيسة التكنولوجيا التنفيذية والشريكة المُؤسِّسة

فرح الخطيب

رئيسة التكنولوجيا التنفيذية والشريكة المُؤسِّسة

كحاصلة على درجة الماجستير في تقنيات تطوير المواقع، ومع خبرة تمتد على مدى 12 عامًا في تطوير مواقع الويب، تتحلى فرح الخطيب بحب شديد لتقديم حلول رقمية عالية الجودة، وذلك بهدف إثراء المحتوى العربي المتاح عبر الإنترنت، لأنها تدرك حاجة المعلمين والطلاب الماسة للحصول على موارد تعليمية جديدة تساعدهم على تحقيق أهدافهم.

المستقبل مع إدو فكرة

حلمنا يدفعنا إلى الابتكار لبناء مجتمع يحدث ثورة في التعليم في العالم عربي.