سلبيات الغياب عن الصفوف الدراسية

الغياب المدرسي

إن مفهوم الغياب أو التغيب المدرسي مرتبط أكثر يالطلاب الكبار أو الأكثر سنا من الطلاب في المراحل الأساسية ، وهو يعنى غياب الطالب عن الحضور إلى المدرسة في الوقت المحدد لها بالساعات والأيام وقد أرجعت الدراسات مجموعة من العوامل التى قد تكون سببا في هذا الغياب:

أولا:  شخصية الطالب وتركيبته النفسية بما يمتلكه من استعدادات وقدرات وميول تجعله لا يتقبل العمل المدرسي ولا يقبل عليه

ثانيا: الإعاقات والعاهات الصحية والنفسية الملازمة للطالب والتي تمنعه عن مسايرة زملائه فتجعله موضعاً لسخريتهم فتصبح المدرسة بالنسبة له خبرة غير سارة مما يدفعه إلى البحث عن وسائل يحاول عن طريقها إثبات ذاته

ثالثا: عدم قدرة الطالب على استغلال وتنظيم وقته وجهل أفضل طرق الاستذكار، مما يسبب له إحباطاً و إحساسا بالعجز عن مسايرة زملائه تحصيلياً

رابعا :الرغبة في تأكيد الاستقلالية وإثبات الذات فيظهر الاستهتار والعناد و كسر الأنظمة والقوانين التي يضعها الكبار (المدرسة والمنزل) والتي يلجأ إليها كوسائل ضغط لإثبات وجوده .

خامسا: ضعف الدافعية للتعلم وهي حالة تتدنى فيها دوافع التعلم فيفقد الطالب الإستثارة ومواصلة التقدم مما يؤدي إلى الإخفاق المستمر وعدم تحقيق التكيف الدراسي والنفسي

ثانياً : العوامل المدرسية :

وهي عوامل تعود لطبيعة الجو المدرسي و النظام القائم والظروف السائدة التي تحكم العلاقة بين عناصر المجتمع المدرسي مثل :

1-  عدم سلامة النظام المدرسي وتأرجحه بين الصرامة والقسوة وسيطرة عقاب كوسيلة للتعامل مع الطلاب أو التراخي والإهمال وعدم توفر وسائل الضبط المناسبة

2-  سيطرة بعض أنواع العقاب بشكل عشوائي وغير مقنن مثل تكليف الطالب بكتابة الواجب عدة مرات والحرمان من بعض الحصص الدراسية والتهديد بالإجراءات العقابية ….إلخ  .

3-  عدم الإحساس بالحب والتقدير والإحترام من قبل عناصر المجتمع المدرسي حيث يبقى الطالب قلقاً متوتراً فاقداً الأمن النفسي.

4-  إحساس الطالب بعدم إيفاء التعليم لمتطلباته الشخصية والإجتماعية (1)

ان الغياب عن المدرسة يؤثر سلبا على المستوى التحصيل الدراسي للطلاب ذلك بأنه لا يستطيع أن يكون الدروس اولا بأول والمشاركة والفتعاعل داخل الفصل

المرجع :

1-كريمة طيباوي ، الغياب المدرسي و أثره على التحصيل الدراسي للتلاميذ ،2017

موارد ذات صلة

مقالات مشابهة

الردود