خطوات رعاية الطفل الموهوب دراسيا

خطوات رعاية الطفل الموهوب دراسيا

من أبرز أهداف التربية الحديثة ، الإهتمام بالموهبة والموهوبين والتعرفعلى قدراتهم وميولهم والمجالات المناسبة لهم لمستقبلهم العلمي والمهني ، ومحاولة تقديم الرعاية المناسبة لتلك الطاقات في نطاق عمل يصل بهم الى مستوى فهم وحب الذات .

إن التعرف المبكر على الموهوبين وإكتشافهم يعتبر خطوة هامة نحو تنمية مهاراتهم وطاقاتهم والاستفاده من امكانياتهم ، وان لم يتم التعرف عليهم في وقت مناسب، فإنه يصبح من العسير التعرف على إحتياجاتهم ، وقد يتعرضون لخبرات تسئ إلى الإستغلال الطبيعي لمواهبهم (1)

أهم العوامل الأساسية المتوفرة في بيئة الطفل الموهوب:

الأسرة :

تعد الأسرة من أهم العوامل الداعمه للموهوب ، فقد وجد أن الأفراد الذين كانوا محاطين بعاطفة من الوالدين هم أقدر تقديرا لذواتهم ولقيمة مواهبهم ، ولذلك يجب على الوالدين مشاركة أبنائهم في كثير من اهتماماتهم لأنهم بصورة عامة هم ثروة المجتمع والأمة .

ثانـــا: المدرســـة: تعــد المدرســة مــن أهــم عناصــر البیئــة الإیجابــة للموهبــة، لأنهــا ًتستطيع تسدید أي خلل ینجم عن الأسرة أو المجتمع من خلال العوامل التالية(2)

أولا : الإشـراف:

يكون الإشـراف عبـارة عـن فريق مكون  مـن مـدیر المدرسـة والمرشـد الطلابـي ومجموعـة مـن المعلمـین والإدارـین ذو كفاءـات فـي البرنـامج، ويقـوم هـذا الفريق بوضع رؤية البرنامج ،ووضع الأهداف الخاصةبالبرنامج ويقوم بتوفير البيئة التعليمية المناسبة ووضع الخطط ومن ثم وضع تقييم البرنامج لبيان درجة نجاح المشروع بصورة عامة بهدف التطوير والتحسين .

 

ثانيا: المعلم:

العنصر الأهم في تربية الموهوین لذا یجب أن یوفر الدعم الكـافي لـهم مــن خــلال دورات خاصــة عــن الموهبــة وتعرفهــا وكيففــة رعایتهــا، وأن تكون هنــاك دورات مكثفة عن القدرات ومهارات التفكير، حتى يقوموا بتدريب الموهوبين على أنماط التفكير المختلف وكيفية عرض المادة العلمية للمتعلمين الموهوبين . (3)

ثالثـا: المـواد التعليميـة والبـرامج المسـاعدة:

تعتبـر المـواد التعليمية جزءا مهما من البرنامج ، ويجب أن تكون متنوعة وتؤدي إلى تحفيز قدرات الموهوبين وتفاعلهم مع البرنامج المعد ,ان تعطي أسلوب يثير النقاش وينمي مهارات التفكير لديهم ، بالإضافة ألى برنامج التدرب على المهارات الحثية وأن يكون مصاحب لهذه المواد التعليمية وأن تدعم ببرامج مساعدة للزيارات الميدانية واستضافة الشخصيات ذوات الخبرة المتناسبة مع المادة العلمية.

رابعا : المكان وتجهيزاته

يجب أن يكون المكان الذي يتعلم فيه الموهوبين مجهزا من حيث التهوية والإضاءة ,ان يجهز بجميع الوسائل التعليمية الممكنة من المختبر وأجهزة الحاسب الآلي واستخدام الشبكة العنكوبيتية ووجود صالات لعرض الإنجازات .(4)

المراجع :

1-نائلة المحمودى ،الموهوب : خصائصةوسماتة وأـساليب اكتشافة ورعايتة ،2010
2-عادل عبد الله محمد ، سيكولوجية الموهوب ، 2005
3-حليمة لطرش ،أثر البيئة والتربية البيئية على الموهبة والطفل الموهوب ،2009
4-زكريا الشربينى ويسرية صادق، أطفال عند القمة 2002

 

مقالات مشابهة

الردود