تطبيق الإدارة الإستراتيجية في تطوير الإدارة المدرسية

إن الإدارة الإستراتيجية هى الإدارة  التي ترتبط بمفاهيم اتخاذ القرارات والتصرفات الإدارية التي تحدد الأداء المرغوب تحقيقه في المنظمة، ووضع الاستراتيجيات اللازمة لذلك وتطبيقها وتقويمها للوصول إلى الأداء بالكفاءة والفاعلية المطلوبة في المؤسسات التعليمية وبمختلف إداراتها .

ومما يسهم في زيادة مسؤولية مؤسسات التعليم وتعدد أدوارها ووظائفها،الحاجة إلى مواكبة التغيرات والتحديات التي فرضتها متطلبات المجتمع المتجددة ولذلك يعتبر تطوير النموذج الإداري في مختلف وظائفه وعملياته وفي مقدمتها التخطيط من أهم عوامل النجاح في مواجهة التحولات العصرية وبالنظر إلى تحليل الواقع الراهن للنظام التعليمي، وتحديد أهم القضايا التي تواجه مؤسسات التعليم بدول مجلس التعاون الخليجي فقد تضمنت توصيات مدرجة في مجال تطوير التعليم وإدارته ضرورة “اقتراح
نماذج إدارية متطورة، تحقق الأهداف التعليمية بكفاءة عالية، وتؤدي إلى الاستخدام  الأمثل للموارد البشرية والمادية في المؤسسات التعليمية ولعل هذا الاهتمام الإقليمي كان ناجما عن التوجه العالمي نحو الإدارة الاستراتيجية كأبرز الاتجاهات التربوية الحديثة في تخطيط التعليم وإدارته في كافة مراحله وأنواعه.

أهمية الإدارة الاستراتيجية بالنسبة للمدرسة:

١ -بإستخدام الإدارة الاستراتيجية يتم تزويد المدرسة بإطار فكري شمولي وتحديد القضايا الأساسية التي تشكل جوهر العمل المدرسي.ومن ثم صنع القرارات الرشيدة التي تتناسب مع القضايا مثل قضية الكفاية الداخلية، التمويل، القبول، ..الخ
٢ -تساعد الإدارة الاستراتيجية على توجيه وتكامل الأنشطة الإدارية والتنفيذية وتحديد المسئوليات، وتوجيه الأفراد داخل المدرسة، ومنع ظهور التعارض بين الأهداف الموضوعة.
٣ -وضع تصور لمستقبل المدرسة من خلال الكشف عن واقع إمكانيات المدرسة ومواردها المتاحة،وتوقع العديد من التغيرات المحتملة في البيئة التي تعمل بها المدرسة، وتحديد الفرص البيئية وتقليل آثارالتهديدات.
٤ -تساعدالإدارة الاستراتيجية  الإدارة المدرسية في التوصل إلى قرارات استراتيجية رشيدة في الأوقات التي تتعرض لها المدرسة لتحديات داخلية أو خارجية محتملة في المستقبل.
٥ -يولد لدى الإدارة بالمدرسة الشعور بالقدرة على الرقابة وتقييم الأداء والسيطرة. فضلاً عن تدعيم الشعور بالعمل الجماعي، مما ينعكس ايجابياً على تقليل حدة الصراع التنظيمي داخل المدرسة.
٦ -يساعد الإدارة على تنمية روح المسئولية تجاه المدرسة وأهدافها ورسالتها، الأمر الذي مفاده السعي لإحداث التغير الذي يستهدف تحقيق المدرسة لتلك الرسالة
٧ -تفيد الإدارة الاستراتيجية الإدارة في إعداد كوادر للإدارة العليا، فهي تعرض المديرين للتفكير وحل المشاكل التي تواجههم عندما يتم ترقيتهم إلى مناصب إدارية أعلى.

مراحل الإدارة الاستراتيجية:

أولا :  التشخيص والتحليل والتقييم للأوضاع المحيطة بالمنظمة.
ثانيا:  صياغة الاستراتيجية (الرؤية والرسالة والأهداف )
ثالثا: تحليل البدائل الاستراتيجية المتاحة للمنظمة، والمفاضلة بينها.
رابعا : تطبيق الاستراتيجية، ومتطلبات التطبيق الفعال
خامسا :متابعة الاستراتيجية وتقييمها

مظاهر الإدارة الإستراتيجية :

1-صنع القرار الاستراتيجي يعني القدرة على بقاء المدرسة ومديرها وعامليها في حالة نشاط دائم وغير سلبيين فيما يتعلق بمواقعهم الوظيفية.

2-أن الإدارة الاستراتيجية ترمي إلى مزيد من التقدم والتطور، ويركز على إبقاء المدرسة في حالةتتناسب مع البيئة المتغيرة.
3-الإدارة الاستراتيجية التعليمية تكون تنافسية حيث أن المؤسسات التعليمية (المدارس) تتأثر بظروف السوق الاقتصادية.
4- الإدارة الاستراتيجية في هذا المجال لا تركز اهتمامها على الخطط الموثقة والتحليل والتنبؤوالأهداف ولكنها تولي عملية صنع القرارات جل اهتمامها

محددات وقيود  الإدارة الاستراتيجية على الإدارة المدرسية:

** تعتبر المدرسة إحدى المنظمات غير الهادفة إلى الربح وبالتالي فهي تتعرض إلى مجموعة من المحددات
المؤثرة في إدارة عملياتها الاستراتيجية، حيث تختلف جوهرياً في العديد من القضايا ومنها:

1- تتصف الخدمة في المدرسة بأنها منتج غير ملموس وبا تالي فإنها عملية قياسها وتقييمها ليس بالأمر اليسير، وذلك بسبب تعدد الأهداف التي تختلف لمواكبة التحدي التكنولوجي وإحداث التوافق مع البيئة.
2- قد تكون استجابة المستفيد ضعيفة، ومصدرها التمويلي ضعيف أو محدود بميزانية معينة.
3- قد يتعرض العاملين إلى بعض الظروف البيئية داخل المدرسة والتي تتعارض مع ميولهم واتجاهاتهم، مما ينعكس سلبياً على ولائهم والتزامهم.
4-قد يتدخل أفراد من البيئة الخارجية في السياسات الإدارية والأهداف الخاصة في المدرسة والتي قد تحد من كفاءتها وفاعليتها.

 

المراجع :

مجلة كلية التربية – واقع تطبيق الإدارة المدرسية للإدارة الاستراتيجية في المدارس الابتدائية وسط مدينة الرياض من وجهة نظر المعلمات -2016

طارق الألفي- تطوير الإدارة الجامعية باستخدام الإدارة الاستراتيجية.مجلة كلية التربية (جامعة بنها )-2013

محمود عبد المجيد عساف – واقع الإدارة المدرسية في محافظة غزة في ضوء معايير الإدارة الاستراتيجية -2005

 

مقالات مشابهة

الردود