التعلم بالإتقان .. استراتيجية تعليمية منظمة

التعلم بالإتقان

إن استراتيجية كيلر أو استراتيجية التعلم للإتقان ليست حديثة. ولكنها استراتيجية لها تاريخ طويل .فقد كان لها بدايات منذ عام 1922.فقد كان نظام بنيت فكرته على أساس أن الطلاب ليسوا على قدر واحد من التعلم والمعرفة .إلا أنهم قد يتفقوا في معدل قدرتهم على إتقان برنامج معد خصيصا فردي يتفاوت في المدرة الزمنية (1).

خطوات تنفيذ استراتيجية التعلم بالإتقان :

أولا : تحديد الإتقان

1-تحديد ماذا يتوقع من الطلاب أن يتعلموه  من أهداف المنهاج .
٢ -إعداد اختبار أداء قبلي ( تشخيصي ) لجميـع الطـلاب للتعـرف  علـى مستوياتهم .
٣ -تقسيم المنهاج  إلى وحدات تعليمية تتغطي الوحدة أسبوعين ويحدد الأهداف
التي تتحقق من خلال تدريس كل وحدة .

ثانيا : التخطيط للتعليم للإتقان 

لكي يتقن الطالب أهداف كل وحدة يخطط المعلم للإتقان متخذاً مايلي :
١ – التخطيط لعرض موضوع كل وحدة ، وكيف يجذب اهتمام الطلاب بها .
٢ -تطوير خطوات التغذية   الراجعة التي تسـتخدم فـي الوحـدات التعليميـة
٣-تطوير مجموعة من البدائل   التصحيحية لكل جزئية في الإختبـار  ، وهـذه
التصحيحات  تكون مصممة لقياس كل بند ، ويراعي المعلم تنـوع  لبـدائل
التعليمية ( الكتاب المدرسي ، كراسات الواجب ، الوسائل السمعبصـرية  )
ثالثا :التدريس  للتعلم للإتقان :
١ -يمكن للمعلم أن يقضي بعض الوقت قبل بدء التدريس  لتحفيـز الطـلاب
وتعريفهم وتعريفهم بماذا يتوقع منهم أن يتعلموه ، وأسـلوب و الـتعلم الـذي يتبعـوه
والمستوى  المراد وصولهم إليه في تعلمهم .
٢ -يشرح المعلم الوحدة الأولى بالطريقة التقليدية ( التدريس الجماعي ) ثم ينتقل إلى توضيح الأخطاء وعلاجها التي كشفت عنها الإختبارات البنائية ويحدد مستويات  الطلاب الذين أتقنوا والذين لم يتقنوا .
٣ -يتيح المعلم للتلاميذ للتلاميذ المتقنين  الفرص فـي ممارسـة  أنشـطة الإشتراك  في مساعدة الطلاب غير المتقنين  ، وبعد أن ينتهي المعلـم  مـن التغذية الراجعة  التصحيحية يبدأ في الوحدة الثانية  ، والثالثة وهكذا .
٤ -يمكن للمعلم تشخيص صعوبات التعلم بالإعتماد  علـى  التصـحيح للمتعلمين  أو القيام بنفسه بهذه  العملية .
٥ -يراعي المعلم زيادة الوقت المتاح والمحدد والمحدد خصوصاً في الوحدات الأولـىعن الوحدات  الأخيرة حيث يساعد الوقت المتاح في بداية التـدريس فـي وصول الطلاب لمستوى الإتقان بشكل واضح ومؤثر كما تقدمت خطـوات المنهاج

المراجع :

1-رابعة بنت هلال المقبالية المقبالية- استراتيجية التعلم بالإتقان 2002

2-محمد فخرى مقدادى – استراتيجية التعلم بالإتقان -اطلاع 2021

مقالات مشابهة

الردود