أهم معايير تأهيل المعلم الناجح

مهارات المعلم الناجح

 إن معايير تأهيل المعلم الناجح . أصبحت أهم ما يميز العملية التعليمية المتميزة . یعد المعلم عصب وقلب العملیة التعلیمیة، فھو أحد عناصرھا المھمة وعمودھا الفقري،فعلیه تقع مسئولیة تطویر التعلیم وتحسینه بتوفر كافة الإمكانیات التعلیمیة من مبان مدرسیة ووسائل تعلیمیة ومقررات حدیثة، وتبعا لذلك فان أھداف التعلیم لن تتحقق دون معلم كفء قادر على استخدام ھذه الإمكانیات الاستخدام الذي یحقق الغایات المرجوة منه (1).

يقصد بتأهيل المعلم إعداد الطالب المعلم والتدريب والتأهيل اللاحق والمستمر للمعلم في أثناء ممارسته لعمله ،ويهدف إلي إعداد معلمي المستقبل أو الممارسين للمهنة من أجل تحقيق طيف المهام المذكور أعلاه قدر الإمكان ،أو الحفاظ على المستوى المناسب للكفاءة  خلال سنوات وتطويرها ،من خلال الشروط الرسمية – المؤسساستية-المضمونية .(2)

وهناك بعضا من هذه المعايير التى يقع عبئها على المؤسسة التى تتم من خلالها العملية التعليمية:

1-أن يكون قادرا على عرض التطورالتاريخي والأهمية الراهنة لنظام التعليم والتأهيل بالنسبة للمجتمع الحديث

2-أن يكون قادرا على التطرق للتكليف التربوي والوظائف الإجتماعية والإنجازات  والتأثيرات الفعليه للمدرسة .

3- أن يكون قادرا على التمميز بين النظم المدرسية المختلفة من المنظور التاريخي

4-أن يكون قادرا على توضيح الأطر القانونية والبنية الإداية للنظام المدرسي .

5-أن يكون قادرا على تمييز المشكلات الجوهرية والوجهات المتعارضة على خلفية النقاش الراهن حول تطوير النظام المدرسي.

6-أن يكون قادرا على على المشاركة الفاعلة في التمنية الداخلية لنوعية المدرسة والدرس (من نحو البرامج المدرسية ، التدريب مستمر للمعلمين في التعاون في جامعات متخصصة .

7- أن يكون قادرا على تحديد موقفه وتقديم أفكار ابتكارية في الجدال الدائر حول الإصلاح المدرسي  بالنسبة لتأهيل الطلاب ورفع كفاءة المعلمين(3)

.ويتمحور أساس العملية التعليمية حول وجود معلمين أكفاء يستطيعون إعداد الأجيال القادرة على الفهم السليم والإستيعاب والتطوير والابتكار,  كما أن وجود هذه الفئة المتميزة من المعلمين  الأكفاء يُسهم أيضاً في اعداد القيادات التربوية الإدارية للعملية التعليمية.

المراجع :

1-نور الهدي سلام ،المعلم و دوره في العملية التعليمية السنة رابعة ابتدائي – أنموذجا ،2017

2-سامر جميل ،معايير تأهيل المعلم: تقرير مجموعة عمل سكرتارية المؤتمر الدائم لوزارة الثقافة – ألمانيا -2020

3- نفس المرجع

4-مشروع الملك عبد العزيز لتطوير التعليم العام

مقالات مشابهة

الردود