أهم الإستراتيجيات التعليمية في التعليم عن بعد

إن دور المعلم في التعلم عن بعد هو تخطيط العمليات التعليمية وتصميمها، علاوة على كونه مساعدا ومصمما ومديرا وموجها ومبسطاً وباحثا للمحتوى والعمليات،وينبغي على المعلم أيضا  إتقان مهارات التواصل، والتعلم الذاتي، وامتلاك القدرة على التفكير الناقد، والتمكن من فهم علوم العصر وتقنياته المتطورة واكتساب مهارات التواصل والتعليم الذاتي وامتلاك القدرة على عرض المادة العلمية بشكل مميز.

و يعد تطور استراتيجيات التدريس ضرورة هامة، للوصول إلى النتاجات التعليمية المختلفة المنشودة، والتغلب على الفردية التي تتخلل الموقف التعليمي الموجود من خلال استراتيجيات التعلم الإعتيادية، والتي تمتاز بالحفظ والتلقين، وتوجيه طاقة الطالب ومقدراته للمشاركة في العملية التعليمية بفاعلية.

أهم الإستراتيجيات التعليمية المستخدمة في التعليم عن بعد :

أولا :استراتيجية المشاريع عن بعد

وتعد استراتيجية التعلم بالمشاريع عن بعد من بين أهم الإستراتيجيات المستخدمة في التعلم الإكتروني، فهي تساهم في بث روح المبادرة وتحمل المسئولية لدى المتعلم عند تخطيط وتنفيذ وتقويم المشاريع، وبث روح البحث ووالإستكشاف لديهم، كما تراعي الفروق الفردية وتشجع على تفريدالتعليم وتلبي حاجات وميول الطلاب، وتنمي روح المبادرة والإبتكار وتحليل المواقف واستخلاص الإستنتاجات من المعلومات المتوافرة والقادرة على التقييم النهائي للمشاريع.

ثانيا :إستراتيجية المناقشة عن بعد

هي عبارة عن مجموعة من الحوارات والنقاشات التي تتم عبر المنصات بين الطلبة مع بعضهم البعض، أو بين الطلبة والمعلم، وترتكز على التفاعل المتبادل هدفها عرض آراء وأفكار ومعلومات متعلقة بمشكلات معينة كما تهدف إلى تنمية مهارات اجتماعية، و سلوكية وانفعالية لدى المشاركين باستخدام أدوات التواصل المتزامن، كما تعمل على تنمية قدرات الطلبة على النقد والإبداع.

ثالثا : استراتيجية التعلم باللعب عن بعد

تكمن أهمية استخدام الألعاب التعليمية في التعليم عن بعد في تحفيز التركيز والإنتباه لدى المتعلم، بالإضافة أنها تثير التأمل والتفكير وتحسن التحصيل الدراسي، وتشجع على نقل المعرفة بين المتعلمين ونشرها ورغبتهم في الحصول على المعلومات، إذ تعد الألعاب الإلكترونية أدوات تعليمية قوية؛ لأنها تخلق بيئة تعليمية متكاملة تركز على المتعلم وتطور مهاراته المعرفية.

رابعا :الإستقصاء عن بعد

وهو أسلوب تعليمي مبني على الإستكشاف، حيث يستخدم فيه المتعلم مزيجاً من العمليات العقلية والعمليات العملية وهناك ثلاث أنواع من الإستقصاءات :

الإستقصاء الحر: في هذا النوع من استراتيجية الإستقصاء، يقوم الطالب على اختيارالأسلوب والأسئلة والأوات المهمة والضرورية من أجل التوصل إلى حل العقبات التي يتعرض لها.

الإستقصاء العادل: في هذا النوع من استراتيجية الإستقصاء، يعمل على توزيع طالب الصف في ثالث مجموعات وهي: على مجموعتين من هذه المجموعات الثالثة أن تقوم على تبني فكرة أو رأي مختلف بالموضوع، أو القضية الموجودة في مضمون الدرس، والمجموعة الثالثة تقوم بأعمال هيئة المحكمين.

الإستقصاء الموجه: وفي هذا النوع من استراتيجية الإستقصاء، تقدم المعلومات أو الحقائق بأسلوب موضح ومفصل للطالب، ويوكل إلى التلميذ إعطاء تعميمات، وتكون هذه التعميمات تحت إشراف المعلم

المراجع :

أحمد سمير أحمد موسي -درجة استخدام استراتيجيات التدريس الحديثة في التعلم عن بعد لدى معلمي المرحلة الأساسية في المدارس -2021

عبد العزيز طلبة – سلسلة استراتيجيات التعلم الإلكتروني – 2010

وفاء طهيري – واقع امتلاك الأستاذ  الجامعي لمهارات استخدام تكنولوجيا المعلومات وتقبله لفكرة دمج التعليم الإلكتروني -2011

 

 

مقالات مشابهة

الردود