أهم الأنشطة التعليمية لتعزيز السلوك الإيجابي في رمضان

يستقبل المسلمين شهر رمضان بالفرحة والترحاب في جميع أنحاء العالم، لأنه شهر فضيل به العديد من الفوائد، ومن بين فعاليات استقبال رمضان التي يمكن مشاركة الأطفال والأبناء في المدارس وخارجها مجموعة من الأنشطة التعليمية والفنية  والتى تعزز السلوك الإيجابي في رمضان لديهم فيها فرمضان موسم من أهم مواسم الطاعات والخير والبركات، موسم البر والتقوى وصالح القلوب وتقويم النفوس ولهذا فإنه كان لدور المعلمين بالمدارس أثرا كبيرا في تشجيع الأطفال على الصيام وتعزيز القيم والمعاني الدينية الإيجابية التى تسهل عليهم فهم الهدف من أوامر الله في هذا الشهر.

أهمية الأنشطة التعليمية في رمضان :

الطالب الذين يشاركون في النشاط لديهم قدرة على الإنجاز الأكاديمي ويتمتعون بروح قيادية وثبات انفعالي وتفاعل إجتماعي ، كما إنهم ايجابيون بالنسبة لزملائهم ومعلميهم وهم الأكثر ، ثقا في أنفسهم، وأكثر رضا في الحياة الإجتماعية وأكثر ميلا إلى الخلق والإبداع والمشاركة في البيئة المحلية.

ومن بين هذة الأنشطة مايلي :

  • إحضار رسومات للأطفال لكي يقوموا بتلوينها في شهر رمضان.
  • التحدث مع الأطفال مع بعض الأمور في شهر رمضان وتعليم الطفل فضل الصيام والصلاة والزكاة.
  • كما يمكن تعليم أطفال المدارس أناشيد  والإبتهالات الدينية عن شهر رمضان.
  • صناعة فانوس رمضان في اوقت الرسم من الكرتوب والخشب وغيرها بمساعدة الأطفال.
  • تشغيل بعض الأناشيد الدينية الخاصة بشهر رمضان للأطفال.
  • بجانب تعليم الطفل حفظ القرآن الكريم، ويمكن تعويد الطفل على الحفظ من خلال حفظ السور القصيرة في البداية ثم يتم حفظ السور الأكبر.

أهم خصائص الأنشطة التعليمية الرمضانية :

هناك عدد من الخصائص التى لابد وان تتوفر في الأنشطة التعليمية في رمضان حتى تجني ثمارها مع الطلاب أهمها

• ان توجد في مكان خاص او وقت بذاته لممارسة النشاط ولكن تنظيمة يكون وفق الظروف التى تؤدي إلى كفاءتة لتحقيق الأهداف المرجوة منه .
•يربط الطلاب بشهر رمضان بشكل مباشر وبالمعاني المستمدة من الشهر الفضيل .
• يركز على النواحي العملية التطبيقة فى المناهج.
• يسهم في تنمية الطلاب في تنمية شاملة ومتكاملة
•تعني بتحقيق خبرات المناهج وفقا لمبادئ ونظريات التربية الحديثة
•تهتم بتوافر مناخ مناسب  مشاركا وله دور ايجابي فى العملية التعليمية
• يفتح قنوات الإتصال بين المعلمين  والطالب  وادارة  المدرسة والمجتمع المحيط
• يوظف الحواس المختلفة للطالب
• يتناسب مع جميع المراحل التعليمية

مع قدوم شهر رمضان يجب أن نجدد قلوبنا لنسقبل أجمل شهور العام ،رمضان عيد القلوب وشهر غفران الذنوب، فالنحسن الاستقبال، وننوي الصيام والقيام ونكثر من الأعمال الطيبة .

مقالات مشابهة

الردود