أساليب المعلم الناجح لتعديل السلوك الصفي

لقد أولى التربويون أهمية كبيرة لموضوع إدارة الفصل، وذلك لأن تطوير التعليم مرهون بإدارة صفية ناجحة وفاعلة، ويتوقف ذلك على مهارة الأستاذ في التخطيط لبيئة صفية آمنة، وتنظيم وتوجيه مختلف السلوكات الصفية وتعديلها وفق الأهداف التربوية المنشودة.

ويعتبر موضوع تعديل السلوك من التحديات التي يواجهها المدرسون في مختلف المراحل التعليمية التي تنفرد بالكثير من الخصوصيات ،ويعتبر البعد السلوكي من أهم الأهداف التعليمية للمنظومة التربوية الحديثة، والمدرس باعتباره القائد المحوري الذي تتمركز حوله جميع النشاطات المنظمة التي تتطلبها هذه العملية داخل البيئة الصفية بحيث يقود إدارة الصف بأساليب وقواعد وإجراءات لتنظيم وتسيير الفصل الدراسي الذي يمثل منبر العلاقة التفاعلية بين المدرس والتلاميذ، وبالتالي تعكس مختلف العمليات والأداءات مدى مهارة المدرس في أداء دوره من خلال نواتجها في تعديل السلوكات الصفية المخلة بالنظام الصفي.

أهم أساليب تعديل السلوك الصفي :

1-وجود تخصص وخبرة في عملية التعديل وإلا ستؤدي عملية التعديل إلى تثبت سلوكات غير
مناسبة أو تجعل عملية التعديل صعبة.
2 -توفير ظروف مناسبة لعملية التعديل فلا يمكن أن تعدل سلوك السرقة وكل شيء ممكن سرقته أو
متاح وهذا ما يسمى ضبط البيئة.
3 -عدم الرجوع عن الإجراء السلوكي قبل انتهاء عملية التعديل خاصة عند استخدام العقاب.
4 -إعطاء وقت كافي لعملية التعديل وخاصة بعض السلوكات التي تم تثبيتها فلا يمكن إنهائها بسرعة
فلا تعني عملية التعديل عملية سحرية فقد تأخذ بعض السلوكات أشهر ا خاصة عند الأشخاص
غير العاديين.
5 -مراعاة المدة الزمنية بين السلوك والإجراء السلوكي لكي تتم عملية التعديل السلوك غير المناسب
أو لسلوك أخر بحيث لا يكون الفاصل الزمني كبير.
6 -التسلسل في الإجراءات السلوكية من الأقل شدة إلى الأكثر وليس العكس.
7 -التعاون في عملية التعديل بين الأطراف المعنية بالسلوك، وخصوصا إذا كانت عملية التعديل في
بيئات متعددة.
8 -اختيار الإجراء السلوكي المناسب بحيث يؤدي إلى تحقيق هدفه وعدم الإختيار المناسب يؤدي إلى
العشوائية في عملية التعديل وضعف نجاح عملية التعديل وربما يتطلب ذلك وجود خبرة ورأي
الزملاء الآخرين لاختيار الإجراء المناسب.
9 -التأكد من طبيعة السلوك ومسبباته قبل القيام بعملية التعديل، والحالة الصحية للفرد والتأكد من أن
السلوك مشكل وذلك اعتمادا على الملاحظة لفترات طويلة فلا يعني ظهور السلوك لمرة أو مرتين
على أنه سلوك دائم يحتاج لعملية التعديل.

وهناك عدد من الإستراتيجيات والأساليب التى تتبنها الإدارات التربوية لتعديل السلوك منها:

1.التعزيز
2.العقاب
3.الإطفاء
4.التعميم
5.التمييز
6.التشكيل
7.التسلسل
8.التلقين
9.السحب التدراجي أو التلاشي
11.تقليل الحساسية التدريجي
11.العلاج بالتنفير
12.المعالجة بالافاضة
13.توكيد الذات
14.الغمر
15.الممارسة السالبة
16.الكف المتبادل
17.النمذجة
18.لعب الأدوار
19.القراءة
21.استخدام الأنشطة
21.الإرشاد بإتاحة المعلومات
22.اتخاذ القرارات
23.ضبط الذات
24.نقل الأفكار
25.حل المشكلات
26.التدريب على التعليم الذاتي
27.التحصين ضد الضغوط
28.التعاقد السلوكي
29.الكرسي الخالي
31- الإرشاد باللعب
31.تكلفة الإستجابة
32.الإقصاء
33.التصحيح الزائد
34.الإسترخاء
35.التنفيس الإنفعالي
36.الواقعية
37.مهارات التعايش
38.الإرشاد المختصر
39.الإشباع
41.الإرشاد الدينى

المراجع :

سهام منيع وآخرون -أنماط الإدارة الصفية وعلاقتها بتعديل السلوك -2017

-حسن عبد المعطي – تعديل السلوك- 2005

بهاء الدين جلال – مهارات وفنيات تعديل السلوك -الوكالة الأمريكية للتعليم

مقالات مشابهة

الردود